العدد (146) - آذار 2020     

التجريب الادبي دراسة في قصيدة الجيل الثمانيني في العراق

علي هاشم المالكي

بغداد - معالم الفكر - ٢٠١٩

٢٢٣ صفحة

 

 لقد اسهمت قصيدة النثر في اثراء مشروع الجيل لما انطوت عليه من طبيعة تجريبية، حاول الباحث الوقوف في تمهيد هذا الكتاب على ثلاث إضاءات مستخلصة من عنوانه، وذلك ما يقتضيه المنطق والضرورة التي أوجبت التمهيد ، فتناول التجريب وبين ما قيل فيه وحاول فك الالتباس بينه وبين غيره من المفاهيم ، وحاول في الإضاءة الثانية تناول الجيل الثمانيني تاريخيا ، وبين مفهومي لمصطلح الجيل الشعري ، وآليات الفرز العقدي ، كما بحث في الإضاءة الثالثة مفهوم قصيدة النثر، وارتباط الجيل الثمانيني بها بوصفها مشروعا لم تجز جميع معالمه.

ويشتمل البحث على ثلاثة فصول، تناول في الأول (التجريب في الشكل البصري ) فعمل به على إبراز الإفادة التجريبية من الأشكال البصريّة وإدخال شعراء الجيل ممكنات إضافية للشعرية ، أفادت في تخطي المألوف نحو مغامرة جديدة .

وفي الفصل الثاني (التجريب في اللغة) حاول إظهار ملامح التجريب اللغوي والانعتاق من قيد اللغة السائدة في إيجاد علاقات جديدة للحروف اللغوية وبعض الألعاب اللغوية التي يتعمدها الشاعر، فضلا عن البحث في إضافة لغة جديدة ري النص الأدبي.

وفي الفصل الثالث ( الإفلات من سطوة الجنس الأدبي ) وقف على بعض الملامح التجريبية في تداخل الأجناس الأدبيّة في النص الثمانيني والخروج على قيود التجنيس بصورة مباشرة والاستفادة من تقنيات الفنون الأخرى ، فضلا عن التناوب في أنواع الشعر العربية العمودي ، التفعيلة ، قصيدة النثر .

وقد حاول في عموم الكتاب الإجابة عن سؤال افترضه البحث هو (هل كان شعز الجيل الثمانيني شعرا تجريبيًا أم لا ؟).

جميع حقوق النشر محفوظة لدار الكتب والوثائق 2006