العدد (149) - كانون الاول - 2020

إدارة التأمين

د. نغم علي الصائغ

ابتسام عباس الخفاجي

بغداد - دار الدكتور - ٢٠٢٠

٣٣٥ صفحة

 

كان التأمين المدخل التقليدي في التعامل مع الأخطار ردحاً طويلاً من الزمن، حتى جاء القرن العشرون بمتغيراته العظمى، على مدى تطور التكنولوجيا وتركز رأس المال، وما صاحب من نشوء مواطن الخسارة الكبيرة وتوالد الخسائر الكارثية.

والتأمين في وقتنا الحاضر يؤدي دورا فعالا في المجالات الاقتصادية والاجتماعية كافة وخصوصا بعد تطوره الكبير الذي واكب بكل جدارة التطور العلمي والتقني الذي شهده العالم في ذلك الوقت، حيث إن التأمين في شكله المعاصر لم يعد هدفه الحماية ضد الأخطار التي يتعرض لها المجتمع بتعويض الخسائر فصار هدفه الكبير متمثلا في التنمية الاقتصادية، وذلك بتعبئة المدخرات واستثمارها في المجالات المختلفة مما يساهم في تمويل خطط التنمية، وفي الحفاظ على الممتلكات ووسائل الإنتاج من جهة، فضلا عن المساهمة في نشر وتطوير وسائل الوقاية من الحوادث والحد من وقوعها وتقليل الخسائر الناتجة عنها، وما تنطوي عليه بالتعاون عن طريق شركات وهيئات التأمين وإعادة التأمين من جهة اخرى.

إن هذا الكتاب بمعلوماته البسيطة قد بدأ به الكاتبتان بمفاهيم عن الخطر وإدارة الخطر بوصفه مدخلا للكتاب ثم عرضتا المفاهيم ألاساسية عن التأمين والفروع الرئيسة من أنواع التأمين منها: تأمين الممتلكات والتأمين الزراعي والبحري والتأمين على الحياة ووضع فصلا ضم رياضيات التأمين ، ثم إعادة التأمين بما يمكن أن يقدم كل مايفيد القاري.

 

 

جميع حقوق النشر محفوظة لدار الكتب والوثائق 2006