العدد (150) -  آذار- 202     

التطورات الاجتماعية والاقتصادية والعسكرية في ولاية بغداد خلال حكم الوالي نامق باشا الصغير ١٨٩٩ - ١٩٠٢م

د. بان راوي شلتاغ الحميداوي

بابل - دار الفرات - ٢٠٢١

٢٣٦ صفحة

 

 شهدت ولاية بغداد خلال حكم الوالي نامق باشا الصغير تطورا كبيرة في مختلف مجالاتها ، اذ لم يترك هذا الوالي شاردة او واردة في الولاية الا ووجه انظاره اليها ، كما قام بأحياء المآثر العمرانية للوالي مدحت باشا والتي أهملت بعد مغادرته للولاية وزاد عليها الكثير ، لكن تلك الانجازات المتسارعة لم تكن لترضي المغرضين الذين لم يتركوا له المجال ليتابع اصلاحاته في الولاية ، وتمكنوا من اقناع السلطان عبدالحميد الثاني بعزله ، وهنا تكمن اهمية الموضوع.

تناول الكتاب المدة من عام ۱۸۹۹م وهو العام الذي تولى فيه الوالي نامق باشا ولاية بغداد ، واستمرت مدة الدراسة حتى عام ۱۹۰۲م عندما صدر قرار عزله من الولاية بسبب وشاية بعض الحانقين عليه ، فكانت ولاية بغداد المحطة الأخيرة له ، لينتهي دوره في خدمة الدولة العثمانية ، ويعتزل الحياة السياسية نهائية.

تكون الكتاب من سبعة محاور هي:

المحور الأول: انجازاتة في الجانب الثقافي.

المحور الثاني: انجازاته في الجانب الصحي.

المحور الثالث: انجازاته في الجانب العمراني.

المحور الرابع: انجازاته في الجانب العشائري والامني.

المحور الخامس: انجازاته في الجانب الاداري وعلاقاته.

المحور السادس: الجانب الاقتصادي.

المحور السابع: الجانب العسكري.

 

 

جميع حقوق النشر محفوظة لدار الكتب والوثائق 2006