العدد (150) -  آذار- 2021                  

الرؤية النقدية في تصحيح اختلال ميزان المدفوعات

د. ناهد عزيز مجيد الخفاجي

بغداد - مؤسسة ثائر العصامي - ٢٠٢١

٢١٢ صفحة

 

 

يعد الاختلال في كل من الحساب الجاري والحساب الرأسمالي والمالي في ميزان المدفوعات من المشاكل التي تعاني منها البلدان لا سيما النامية عندما يكون هذا الاختلال بصفة العجز المزمن في كلا الحسابين الامر الذي دفع بالاقتصاديين إلى دراسة ومعرفة العوامل التي تؤثر في مكونات ميزان المدفوعات والتعرف على مداخل تصحيح الاختلال فيه.

فلميزان المدفوعات اهمية بالغة على مستوى التحليل الاقتصادي لأي بلد كونه يعكس درجة تداخل الاقتصاد المحلي بالاقتصاد العالمي فضلا عن أن ما يدون فيه من معاملات اقتصادية انما تعكس لنا هيكل الانتاج وقوة الاقتصاد الوطني وقدرته التنافسية ومدى استجابته لتطور قوى الانتاج دوليا.

ويتمثل هدف الدراسة في ايضاح الدور الذي يمارسه المدخل النقدي في الاختلال الذي يحدث في ميزان المدفوعات لا سيما ضمن سياسات التثبيت والتكييف الهيكلي الذي يتبعه كل من الصندوق والبنك الدوليين.

و تفترض الدراسة أن نماذج تصحيح الاختلال في ميزان المدفوعات مبنية اساسا على اقتصادات متقدمة تمتاز بمرونة الاستجابة بين الوضع الخارجي ممثلا بحالة ميزان المدفوعات (فائض، عجز) وبين المتغيرات الاقتصادية ذات الصلة (الدخل، الأسعار، اسعار الصرف) وحيث أن البلدان النامية تعاني من انخفاض في درجة الاستجابة بين هذه المتغيرات لذلك لا يتوقع لنماذج التصحيح ومنها النموذج النقدي أن يعمل بنفس القدر الكفاءة في تصحيح الاختلال في المجموعة الثانية بالمقارنة مع المجموعة الاولى.

يتكون الكتاب من اربعة فصول هي:

الفصل الأول: اختلال ميزان المدفوعات على المتغيرات الاقتصادية الكلية.

الفصل الثاني: العلاقة بين ميزان المدفوعات والحسابات الاقتصادية.

الفصل الثالث: المداخل التقليدية في تصحيح الاختلال في ميزان المدفوعات.

الفصل الرابع: المدخل النقدي في تكييف ميزان المدفوعات.


 

 

 

جميع حقوق النشر محفوظة لدار الكتب والوثائق 2006