أهلا وسهلا بكم في موقع دار الكتب والوثائق الوطنية / وزارة الثقافة والسياحة والآثار  ..  الكتاب خير جليس وأفضل صديق.. القراءة رحلة حياة ..الكتاب غذاء العقل .. المكتبات من علامات التحضر ..

Google      



 

 
 

استمارة الملف الاستنادي

نظرا لأهمية وضرورة ضبط و تقنين اسماء المؤلفين في فهارس المكتبات ظهرت الحاجة الى انشاء قائمة استناد عراقية تعني بالمؤلفين العراقيين لتوحيد صياغة اسم المؤلف العراقي و توفير قاعدة بيانات استنادية اضافة الى العناوين و اماكن  تواجدها في المكتبات العراقية مما يسهل على الباحث عملية البحث و الاسترجاع , من الجدير بالذكر ان هذه الاستمارة يتم ملؤها من قبلكم ليتسنى لنا اضافتها الى الملف الاستنادي بالتعاون مع العتبة العباسية المقدسة /الملف الاستنادي للمؤلفين العراقيين.

الاستمارة الخاصة للمؤلفين العراقيين

 

                             

 
 
 
 

 

 


تنويه

تعلن دار الكتب و الوثائق عن استعدادها لاستقبال طلبة الدراسات العليا اعتباراً من يوم غد الاربعاء المصادف 17 / 6 / 2020 مع الاخذ بنظر الاعتبار تعليمات خلية الازمة بأرتداء الكفوف و الكمامات و ضرورة تحقيق التباعد الاجتماعي خلال زيارة الدار متمنين للجميع السلامة و الصحة.



 

 


 

دار الكتب والوثائق تستأنف الدوام وتشدد على إجراءات السلامة

14  حزيران 2020

استانفت دار الكتب والوثائق الدوام الرسمي يوم الأحد ، الموافق 14 من حزيران 2020 ، بالحد المسموح به من الحضور الضروري للموظفين الى الدار ، وضمن نسبة الدوام المسموح به حاليا 25% ، مشددة على الالتزام الكامل بإجراءات السلامة الوقائية ومراعاة توصيات خلية الأزمة. وتهيب الدار بجميع المراجعين ارتداء الكمامات والقفازات والنظارات ، وتعتذر عن استقبال المخالفين لشروط السلامة ، داعية أصحاب طلبات الاستعارة اعتماد الموقع الالكتروني للتواصل .


 

اعلان

  14 حزيران 2020

الى مراجعي دار الكتب والوثائق ندعوكم الى الالتزام بتعليمات وزارة الصحة وخلية الازمة والخاصة بالارشادات الصحية وهي ارتداء الكمامة والقفازات (الكفوف ) عند مراجعتكم الدار ، وفي حالة مخالفة هذه التعليمات يتعذر على الدار استقبالكم


 


 



 

حملة تعفير وقائية في دار الكتب والوثائق

14 حزيران 2020

بتوجيه من المدير العام لدار الكتب والوثائق الدكتور علاء ابو الحسن اسماعيل نفذت يوم الاحد ، الموافق 14 من حزيران 2020 ، عملية تعفير لجميع أقسام الدار واروقتها الداخلية والخارجية ، وهو إجراء وقائي واحترازي للحد من انتشار فايروس كورونا . شهدت عملية التعفير تعاونا وتضامنا كبيرين بين موظفي الدار لاسيما قسم الصيانة ووحدة الصحة والسلامة المهنية حفاظا على صحة وسلامة الجميع . تأتي عملية التعفير والتطهير ضمن خطة احترازية وقائية وضعتها الدار وسبقت عودة موظفي الدار لممارسة مهامهم الوظيفية ، وسيتبع حملة التعفير هذه تنفيذ حملات يومية أخرى للوقاية من جائحة كورونا.


   الصفحة السابقة