العدد (157) - كانون الاول- 2022                  

أطر نظرية لنظام اقتصادي جديد


ياسر المتولي
بغداد – مركز باليت – 2020
319 صفحة
 

 

 



تناول الكاتب في فحوى كتابه عن النظام الاقتصادي بعد القرن الحادي والعشرون حيث تمحور هذا الكتاب حول مؤشرات تسارع الأحداث وخصوصا التي شهدها العام2019
والتي توقعنا خلالها دخول العراق في مرحلة جديدة وخطيرة استنادا إلى التوقعات العالمية
التي تشير إلى حدوث أزمة مالية عالمية محتملة في العام2020، وجاءت مقالاتي هنا محاولة
جادة للتصدي لأثارها على العراق ، ومن يتابع الأحداث والتحديات التي جرت قبل وخلال وبعـد
تلك الفترة الزمنية التي أشرنا إليها في مقالات عديدة وقدمنا رؤيتنا للتصدي لها ومواجهتها
سيلتمس الحقائق التي حدثت كما تصورناها وتوقعناها وأصبحت موجعة حقاً لعدم الانتباه
إلى تحذيراتنا السابقة والمستمرة لحد لحظة كتابة هذه المقدمة .
ولعلكـم سـتجدون التفسير المناسـب لأسباب فشـل الـعـراق فـي تحقيـق الإصـلاح
الاقتصادي والتنمية المطلوبة خلال المراحل الثلاث التي تضمنها كتابنا الأول والموسوم (ظلال المتغيرات الاقتصادية في عراق ما بعد العام 2003) .
فقد اشر بعض الكتاب المتخصصين في محال الاقتصاد النقلة الاقتصادية من مرحلة الركود الاقتصادي بسبب الحصار إلى الانفتاح الاقتصادي على العالم نتيجة التطور الحاصل لاسيما الحوكمة الالكترونية التي ساعدت تطور عجلة التقدم وانتجت عدة اتجاهات لم تحصل في الحروب العالمية . وقد قسم الكاتب كتابه إلى فصلين لم يذكر عناوين لهما ولكن قسمها إلى مباحث حملت عناوين متعددة وهي:
الفصل الأول :
المبحث الأول : ملامح مرحلة جديدة .
المبحث الثاني : قراءة في حراك الأزمات .
الفصل الثاني :
المبحث الأول : أضواء على المتغيرات الاقتصادية .
المبحث الثاني : القطاع المالي .
المبحث الثالث : قطاع الاستثمار والأعمال .


 

جميع حقوق النشر محفوظة لدار الكتب والوثائق 2006