العدد (158) - نيسان- 2023  

 

 العبادة في سيرة الإمام علي بن أبي طالب عليهم السلام


د. أنس محمد جاسم المشهداني

بغداد – أنوار دجلة - 2022

82 صفحة
 

 

تناول الكاتب شخصية من أعظم الشخصيات بعد رسول الرحمة (صلى الله عليه وآله وسلم) وهو فخر الأمة وشفيعها يوم القيادة أبا الحسن علي بن ابي طالب (عليه السلام) فلعظمة المبعود عز وجل في نفسه الإمام (عليه السلام) صارت عبادته تعبيراً عـن الحـب لـه والشوق إليه، واستشعار أهليته للعبادة دون سواه لقد اجتمعت به من صفات الكمال، ومحمود الشمائل والخـلال، وسناء الحسب وعظـيم الشرف، مع القطـرة النقية والنفس المرضية فكان شديد العبادة والخوف من الله هو الطريق الذي يوصل إلى مرضاة الله وإلى جنته، وهو عنوان سعادة العبد
في الدنيا والآخرة، وما تميز به سيدنا الإمام علي بن أبي طالب عليهم السلام من صفات جمة من العبادة والصدق والعفة والفقه والحلم والخلق والكرم والزهد والتواضع ما جعله الله مفتاح كـل خيـر وبر لأنه أخذ العلـم النبـوي مـن منهجه الأصلي من كتاب الله تبارك وتعالى وسنة نبيه صلى الله عليه وآله وسلم .
وقد تجسدت العبادة بما لها من معنى في سيرة سيدنا الإمام علي بن أبي طالب عليه
السلام، إذ تربى سيدنا الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام في بيت النبوة والرسالة وتأدب
يخلق القرآن والسنة النبوية المطهرة فانعكس هذا الخلق على شخصية الإمام علي بن أبي
طالب عليه السلام منذ الصغر، فنهـل العلـم مـن منابعه وزهد في الدنيا وعكف عنها وعن
ملذاتها وزخرفها رغبة في الآخرة لينال رضا الله عز وجل، كانت سيرة الإمام علي بن أبي طالب
عليه السلام مثالاً بارزاً لخوفه من ربه ولين الجانب وخفض الجناح للمؤمنين، وقد نقلت لنا كتب السيرة والتراجم والتاريخ شواهد مشرقة من عبادة وخشية لله تعالى، هذا الخلق العظيم يصدر عن النفوس العلية التي بلغت درجات سامية من الشرف والرفعة وحازت قصب السبق في ميدان الفضائل .
 

جميع حقوق النشر محفوظة لدار الكتب والوثائق 2006