العدد (159) - تموز- 2023


الصناعات اليدوية تراثنا


هاشم ابراهيم علي
ايران – مؤسسة عاشوراء للطباعة والنشر - 2022
287 صفحة
 

  


يشكل التراث الشعبي العراقي منظومة من المعارف الثقافية والمفاهيم المعرفية، مستندة في تراكمها ونشوئها الى عمق حضاري، تمتد جذوره الى العهد السومري، في كثير
تاريخي - من مفرداته وظواهره الثقافية، مرورا بالعصور البابلية والأكدية والآشورية، والإسلامية - العباسية، وصولا الى المرحلة المعاصرة .. وبالرغم من تعدد مصطلحات التعريف بالأدب الشعبي كونه : تعير عن المجتمع الشعبي نفسه، من خلال الكلمة، او هو الكلام المنطوق عن عامة الشعب للتعبير عن نفسه، أو هو تعبير جماعي عن تجربة إنسانية من منظور جمعي)، أي أن هذه التعابير والمصطلحات تهمل (هوية القائل الفردي) لكنها ، بنفس الوقت، تحدد هوية الجماعة الحاملة لمضمون هذه الهوية، كونها تعبر عن الشعور الجمعي، من جهه، ومن جهة
أخرى، تعلم على هذا، كونه يمثل عن انفعال عاطفي أو فكري تنتهجه العامة في أساليب تعبيراتها، وتقدمه بصيغته الساذجة، كونه ينطلق من مجموعة افراد ليس لهم كفاية من التعليم الاكاديمي والغالبية منهم أميون لا يحسنون القراءة والكتابة لكنهم يعبرون عن ذواتهم بحس مرهف وبراءة واضحة وعقوبة صادقة في اطلاق تلك المشاعر التي تدرك المضامين الروحية الكامنة في روح هذا الشعب .
وقسم الكاتب كتابه إلى :
الفصل الاول : التراث الشعبي والحرفة اليدوية .
الفصل الثاني :الصناعات الغذائية .
الفصل الثالث : صناعة الحلويات العراقية .
الفصل الرابع :الصابون .
الفصل الخامس :صناعة الأدوات الموسيقية .
 

جميع حقوق النشر محفوظة لدار الكتب والوثائق 2006