العدد (159) - تموز- 2023 

أثر الخصخصة والحوكمة في تطوير الفضاء الحضري العام


يوسف قصي يوسف – رسالة ماجستير - 2023
جامعة بغداد
150 صفحة
 


 

 

هنالك العديد من التحولات والتحديات التي تواجه المناطق الحضرية حول العالم ومن  اهم تلك التحديات هي الهجرات المتزايدة اليها وزيادة عدد سكانها والتغير في سلوكهم وانماط حياتهم،  أذ ادت هذه الزيادة المتسارعة والتحولات المختلفة الى ظهور مناطق حضرية غير منظمة للطبقات الفقيرة واخرى متطورة وحديثة للطبقات الغنية وهذا بدوره ادى الى نشوء نوع من التباين وعدم المساواة
بين احياء المدينة فضلا عن اقصاء فئات معينة في المجتمع.  تلعب الفضاءات الحضرية العامة دورا كبيرا في تشكيل ملامح وشخصية المدينة الحديثة  ونرى هذا الدور اكثر وضوحا في المدن الغربية، اذ اسهمت هذه الفضاءات في السماح بالتقاء الناس
وتبادل الثقاقات والمعلومات والاراء والقيام بالعديد من المناسبات في وقت مبكر، ومن ثم أدت الى  ظهور الرأي العام في تلك المدن ولاسيما من جانب الطبقة الوسطى واحيانا عامة الناس.  أن السياسات النيبوليبرالية التي جاءت نتيجة العولمة، وأهم ادواتها الخصخصة تسببت في خلق نوع من التباين والتناقض والمنافسة بين الفضاءات الحضرية العامة، ولاسيما بين الفضاءات
القديمة الموجودة والفضاءات الحديثة والتي تم تخطيطها وفق معايير محددة ومتكررة، وتمت خصخصتها حتى اصبحت صعبة الوصول على بعض الفئات كونها لم يعد الدخول اليها مجاني  على الرغم من اعطائها الطابع العمومي وأدى ذلك الى خلق فوارق ثقافية واجتماعية واقتصادية في الفضاء الحضري العام ومرتاديه.  تكمن أهمية الفضاءات الحضرية في أنها ملتقى للترفيه وللترويج والتواصل وتنبادل  المعلومات والافكار لجميع فئات وطبقات المجتمع بغض النظر عن العرق والطبقة والجنس وامكاناتهم
الاقتصادية ومن ثم يشكل ذلك الامر اندماجا انسانيا واخلاقيا وتعزيزا للهوية الوطنية مع حفاظ الفئات  على هوياتها الشخصية او المحلية، ويترتب على ذلك ان للفضاءات العامة دورا اساسيا في تشكيل  واعادة صياغة لحمة الشعب من جهة ورفع المستوى الثقافي والمعرفي للوعي الجمعي، فتنعدم جراء المسافات المعرفية والثقافية والعلمية مابين افراد المجتمع بطريقة سلسلة دون ان تخدش
او تقصي الهوية المحلية للافراد الذين يتداولون تلك الفضاءات فيما بينهم وكأنه بيت مفتوح الاطراف  لأستقبال جميع المقيمين فيه.
ان تشظي او تمزق الفضاءات العامة او انقسامها او انغلاقها بنيويا او فئويا يؤدي  بالضرورة و بطريقة مباشرة او غير مباشرة على المدى القريب والبعيد الى تعزيز الانقسام والتجزء في الوعي الجمعي للمجتمع وهذا بدوره يؤدي الى خفوت الهوية الوطنية من جهة وتعزيز الهويات العالمية على حساب التنوع والتواصل. وقسمت الرسالة الى عدة فصول وهي :
الفصل الأول : الفضاءات الحضرية العامة .
الفصل الثاني : الخصخصة الحضرية .
الفصل الثالث : الحوكمة في الفضاءات الحضرية العامة .
الفصل الرابع : حالات دراسية عن الفضاءات الحضرية العامة .
 

جميع حقوق النشر محفوظة لدار الكتب والوثائق 2006